تعز.. اشتداد حدة المواجهات بين كتائب "أبو العباس" وحملة أمنية خرجت للقبض على مطلوبين أمنياً في وادي المدام

تعز.. اشتداد حدة المواجهات بين كتائب "أبو العباس" وحملة أمنية خرجت للقبض على مطلوبين أمنياً في وادي المدام الصورة من الأرشيف

تزايدت وتيرة المواجهات بين الحملة الأمنية وكتائب "أبو العباس" المنضوية تحت اللواء 35 مدرع، وسقوط عدد من الضحايا المدنيين والعسكريين جنوب مدينة تعز جنوبي غرب اليمن.

وقالت مصادر محلية لـ"المصدر أونلاين" إن كتائب "أبو العباس" تواصل مواجهة الحملة الأمنية التي خرجت إلى "وادي المدام" للقبض على المطلوببين أمنيا في حادثة اغتيال النقيب محمود الحميدي.

وفقا للمصادر، يقوم القيادي في كتائب "ابو العباس" أحمد الدلالي المكنى بـ" الدرة" بنشر اطقم وآليات عسكرية في الشوارع والقناصة فوق المنازل بوادي المدام وحارة السواني أسفل قلعة القاهرة.

وشددت قناصة كتائب "أبو العباس" عمليات استهداف أفراد الحملة الأمنية والمدنيين بالتزامن مع قصف آليات الحملة الأمنية بالصواريخ الحرارية وقذائف الهاون، وهذا ما يدفع أفراد الحملة للرد على مصادر النيران.

وأسفرت عمليات كتائب "أبو العباس" ضد أفراد الحملة الأمنية عن مقتل الجندي عمر عبدالكافي وإصابة الجنديين مهران الصبري ومحمد الحرازي، واعطبوا طقم جوار جامع البخاري وطقم آخر في جولة وادي المدام.

بالإضافة إلى ذلك قتلت المواطنة عالية الهيزمي في شارع التحرير وأصيب أربعة مواطنين آخرين في جوار مدرسة ناصر بشارع 26 سبتمبر، كما أحرقوا منزلين أطراف المدينة القديمة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك