الزبيدي يعود إلى عدن قادماً من "أبو ظبي" قبيل أيام من ذكرى ثورة 14 أكتوبر

الزبيدي يعود إلى عدن قادماً من "أبو ظبي" قبيل أيام من ذكرى ثورة 14 أكتوبر

عاد إلى مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد، جنوب اليمن، رئيس ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، عيدروس الزبيدي.


وقالت مصادر محلية لـ"المصدر أونلاين"، إن الزبيدي عاد مساء الاربعاء إلى عدن، قادماً من أبو ظبي، قبيل أيام فقط من ذكرى ثورى الـ14 من اكتوبر التي قامت ضد الاحتلال البريطاني للجنوب.

وتتهم الحكومة اليمنية الامارات بتمويل "المجلس الانتقالي" لاثارة الفوضى والانقلاب على الحكومة الشرعية، من اجل تحقيق مصالح خاصة بها، مع خلافات واسعة بين الحكومة والامارات.

وبحسب مصادر "المصدر أونلاين"، فإن عودة الزبيدي رفقة عدد من أعضاء رئاسة ما يسمى بـ"الانتقالي"، تأتي للمشاركة في احتفالات ثورة اكتوبر الـ55، في وقت تشير الانباء إلى استعدادات للانتقالي للانقلاب على الحكومة الشرعية خلال ايام الاحتفالات.

وكان الانتقالي في وقت سابق دعا أنصاره إلى السيطرة على المؤسسات الايرادية في عدن والمدن الجنوبية، وطرد الحكومة الشرعية، عبر تشكيلاته العسكرية المسلحة الممولة اماراتياً.

ويوم الاربعاء ذكرت مصادر لـ"المصدر أونلاين"، أن الرئيس هادي رفض استقبال المبعوث الاممي احتجاجاً على تدهور الاوضاع في الجنوب، ومطالباً من السعودية بوضع حد للتدخلات الاماراتية في اليمن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك