وزير الإدارة المحلية: هناك 22 منفذًا آمنًا لإيصال المساعدات الإغاثية

وزير الإدارة المحلية: هناك 22 منفذًا آمنًا لإيصال المساعدات الإغاثية

أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، حرص الحكومة اليمنية على ضمان إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى كافة المحافظات.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» عن الوزير فتح قوله «إن كافة الموانئ والمطارات والمنافذ البرية في المحافظات المحررة متاحة أمام تدفق المساعدات الإغاثية والإنسانية، مشيرًا إلى وجود 22 منفذًا آمنًا لإيصال المساعدات الإغاثية أمام المنظمات الإغاثية إلى اليمن».

وعن بيان الأمم المتحدة الخاص بوصول المساعدات إلى اليمن، قال فتح إنه غير دقيق ولا يعكس الواقع الفعلي الموجود على الأرض، لافتًا إلى أن الحكومة الشرعية ترحب بإيصال كافة المساعدات الإغاثية والإنسانية وتعمل على توفير كل الأساليب والطرق لإيصال المساعدات إلى اليمن.

وأكد أن المليشيا الانقلابية هي من تعيق إيصال المساعدات الإنسانية، خصوصًا في محافظة الحديدة من خلال سيطرتها على الميناء، واحتجاز السفن والاغاثية، واحتجاز القوافل والشاحنات الإغاثية في الطرق المؤدية إلى المحافظات الخاضعة لسيطرتها، داعيًا في الوقت نفسه المنظمات الدولية إلى إدانة هذه الأعمال وتحميل المليشيات الانقلابية المسؤولية الكاملة عن ذلك.

وأوضح بأن اللجنة العليا للإغاثة تقدمت لكافة المنظمات الأممية والدولية بإيجاد خمسة مراكز إغاثية إدارية تغطي كل محافظات الجمهورية اليمنية، ولكل مركز من تلك المراكز منافذ برية وبحرية جوية وفي حالة تنفيذه سيتحقق الوصول الأمن والسريع لكل المحافظات والاستغلال الأمثل للأموال التي تحصل عليها المنظمات الدولية والتحقيق الفاعل للأهداف الإغاثية وضامنة للحيلولة دون إعاقة المليشيات لتلك المساعدات.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك