غريفيث يختتم اجتماعاته بالأطراف اليمنية حول البنود الاقتصادية دون تحقيق اي تقدم

غريفيث يختتم اجتماعاته بالأطراف اليمنية حول البنود الاقتصادية دون تحقيق اي تقدم

انتهت الاجتماعات التي عقدها مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث، بالأطراف اليمنية في العاصمة الأردنية عمان، خلال الفترة 14 الى 16 مايو، لمناقشة تنفيذ البنود الاقتصادية لاتفاق الحديدة، دون التوصل الى اي نتائج تذكر.

وقال مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن، في بيان مقتضب على موقعه الالكتروني "دارت نقاشات صريحة وبناءه بين الطرفين والجهات المشاركة بخصوص المقترحات المطروحة لتفعيل البنود الإقتصادية لاتفاق الحديدة. 

ولم يعلن مكتب المبعوث الاممي اي نتائج للقاءات، لكنه قال انه "سيستمر في التواصل مع الاطراف اليمنية لاستكمال هذه النقاشات للمضى قدما في تنفيذ الاتفاق". 

وكان رئيس المكتب الفني لمشاورات السلام المهندس محمد العمراني، قال في تصريح للمصدر أونلاين إن اجتماعات عمان بشأن مناقشة آلية تنفيذ الجانب الإقتصادي من اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة فشلت بسبب تعنت الحوثيين.

واضاف العمراني إن الحوثيين رفضوا ربط فرع البنك المركزي في الحديدة بالمقر الرئيسي للبنك المركزي في عدن، كما رفضوا أن تذهب إيرادات موانئ الحديدة لصالح دفع مرتبات الموظفين الحكوميين في الحديدة التي قالوا إن على الحكومة الشرعية أن تدفعها.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->