ليلة الفضيحة لتشيلسي امام مانشستر سيتي

ليلة الفضيحة لتشيلسي امام مانشستر سيتي

بعد تعرضه لأسوأ "فضيحة" له في الدوري الإنجليزي الممتاز، على مر التاريخ، خرج مدرب تشلسي، ماوريسيو ساري، بتصريحات قوية خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة ولم يستمر طويلا.واكتسح مانشستر سيتي، مساء الأحد، تشلسي، بسداسية نظيفة، في المرحلة السادسة والعشرين من "البريمرليغ".

والنتيجة تعد أسوأ هزيمة لتشلسي عبر تاريخه في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ".

وعقب نهاية اللقاء، حضر ساري المؤتمر الصحفي لكنه غادر سريعا بعد أقل من 4 دقائق فقط على بدايته، في أقصر مؤتمر صحفي له مع تشلسي منذ أن تولى تدريبه.

ونقلت صحيفة "آس" الإسبانية عن ساري قوله إنه كان يهدف إلى تقديم الكرة التي اعتادتها جماهير البلوز من الفريق منذ تولى تدريبه، مضيفا "هدفي دائما هو أن أقدم كرة القدم التي اعتدت على تقديمها ولن أتغير".

وأوضح "في بداية الموسم، كانت طريقتي ناجحة ولذلك علينا أن نحاول أن نعرف لماذا لم تُعد ناجحة خلال الفترة الأخيرة"، مشيرا إلى أن لاعبيه ارتكبوا أخطاء أمام الخصم "الخطأ"، الأمر الذي أدى إلى استقبال 6 أهداف.

وذكر المدرب الإيطالي أن تشلسي "تواجهه مشكلة كبيرة في اللعب خارج ملعبه، مضيفا "في بداية الموسم كنا أفضل خارج ملعبنا، لكن كل شيء تغيّر في الشهر الأخير، يجب أن نفهم ما حدث".

وبخصوص ما إذا كانت هذه الخسارة الثقيلة ستطيح به من تدريب تشلسي، أجاب بالقول "إقالتي؟ لا أعلم، لم لا، عليك أن تسأل إدارة النادي، أنا قلق فقط بشأن النتيجة والمستوى الذي قدمناه، لكن وظيفتي كمدرب دائما في خطر لذلك فأنا لست قلقا بشأن النادي".

وبخصوص ما وصفته بعض وسائل الإعلام بـ"التصرف غير اللائق" من ساري تجاه مدرب مان سيتي، بيب غوارديولا، بعدما تعمد تجاهله عند نهاية المباراة، قال مدرب تشلسي "لم أشاهد غوارديولا لحظة خروجي من الملعب، لكنني سأذهب لتحيته فيما بعد كالعادة، كنت أريد الذهاب سريعا إلى غرفة الملابس ولم أره حينها، لا مشكلة إطلاقا بيني وبينه".

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 65 نقطة في المركز الأول بفارق الأهداف فقط عن ليفربول صاحب المركز الثاني، والذي لعب مباراة أقل، فيما تجمد رصيد تشلسي عند 50 نقطة بالمركز السادس.


واكتسح مانشستر سيتي، مساء الأحد، تشلسي، بسداسية نظيفة، في المرحلة السادسة والعشرين من "البريمرليغ".

والنتيجة تعد أسوأ هزيمة لتشلسي عبر تاريخه في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ".

وعقب نهاية اللقاء، حضر ساري المؤتمر الصحفي لكنه غادر سريعا بعد أقل من 4 دقائق فقط على بدايته، في أقصر مؤتمر صحفي له مع تشلسي منذ أن تولى تدريبه.

ونقلت صحيفة "آس" الإسبانية عن ساري قوله إنه كان يهدف إلى تقديم الكرة التي اعتادتها جماهير البلوز من الفريق منذ تولى تدريبه، مضيفا "هدفي دائما هو أن أقدم كرة القدم التي اعتدت على تقديمها ولن أتغير".

وأوضح "في بداية الموسم، كانت طريقتي ناجحة ولذلك علينا أن نحاول أن نعرف لماذا لم تُعد ناجحة خلال الفترة الأخيرة"، مشيرا إلى أن لاعبيه ارتكبوا أخطاء أمام الخصم "الخطأ"، الأمر الذي أدى إلى استقبال 6 أهداف.


وذكر المدرب الإيطالي أن تشلسي "تواجهه مشكلة كبيرة في اللعب خارج ملعبه، مضيفا "في بداية الموسم كنا أفضل خارج ملعبنا، لكن كل شيء تغيّر في الشهر الأخير، يجب أن نفهم ما حدث".

وبخصوص ما إذا كانت هذه الخسارة الثقيلة ستطيح به من تدريب تشلسي، أجاب بالقول "إقالتي؟ لا أعلم، لم لا، عليك أن تسأل إدارة النادي، أنا قلق فقط بشأن النتيجة والمستوى الذي قدمناه، لكن وظيفتي كمدرب دائما في خطر لذلك فأنا لست قلقا بشأن النادي".

وبخصوص ما وصفته بعض وسائل الإعلام بـ"التصرف غير اللائق" من ساري تجاه مدرب مان سيتي، بيب غوارديولا، بعدما تعمد تجاهله عند نهاية المباراة، قال مدرب تشلسي "لم أشاهد غوارديولا لحظة خروجي من الملعب، لكنني سأذهب لتحيته فيما بعد كالعادة، كنت أريد الذهاب سريعا إلى غرفة الملابس ولم أره حينها، لا مشكلة إطلاقا بيني وبينه".

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 65 نقطة في المركز الأول بفارق الأهداف فقط عن ليفربول صاحب المركز الثاني، والذي لعب مباراة أقل، فيما تجمد رصيد تشلسي عند 50 نقطة بالمركز السادس.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك